رواية حب بالإشارات الجزء الأول الفصل الثاني

رواية حب بالإشارات الجزء الأول الفصل الثاني

    رواية حب بالإشارات الجزء الأول الفصل الثاني


    رواية حب بالاشارات الفصل الاول الجزء الاول

    يومي : تهز كتف الرجل لتلفت انتباهه . المكان سيغلق 
    الرجل : ماذا . ماذا تقولين ؟ انا لا افهمك. 
    يومي : تمسك ورقة وقلم وتكتب عليه ما الذي كانت تنوي قوله . 

    الرجل : اوه اسف حقا لم انتبه للوقت حسنا ساذهب 

    وبعد جزء من الساعة تنتهي يومي من عملها وتغلق المقهى وتذهب . 
    ولكن شخصا من خلفها يأتي ليضع قطعة من القماش عليها مخدر ليغمى عليها.. يضعها في المقعد الخلفي من السيارة ويركب لينطلق بها .. 

    كل شيء حدث في لمحة البصر لا ادرك ما الذي حدث افتح عيني لارى ظلام حيث لا ارى شيئا .. اريد فرك عيني لا استطيع وكأن يدي يقيدها شيء اشعر بالدوار اسمع صوت باب يفتح اشبه ب باب سيارة يدين تحيط جسدي لترفعيني لاصبح بين احضانه ثم اسمع صوت اقدامه تسير حيث لا ادري ابواب تفتح . لا استطيع الصراخ هذا ما كنت اريده أضع على كرسي اشعر باحد يقيدني لا افهم ما الذي يحدث لي لا استطيع التركيز فما زلت اشعر بالدوار . لكنني اسمع اصوات خشنة تتحدث فيما بينها اين انا وما هذا المكان الان هذا ما كان يدور داخل راسي اريد ان ارى لما انا مغمضة العينين . ثم اسمع صوت باب يغلق ليعم الهدوء في المكان . 

    هاتف يومي يرن .

    احد الرجال 
    جين وو : ان هذا الهاتف لا يكف عن الرنين ؟ 
    كيم جون : اذا فلتلقي به داخل القمامة .
    جين وو : لا أريد فعل اي شيء قبل ان يأتي الرئيس
    كيم جون : اعتقد انه الرئيس سوك سيأتي غدا وايضا سمعت ان يده اليمنى في امريكا ويلقبونه بالوحش . 
    جين وو : حقا .؟ 
    كيم جون : جين وو . اخبرني الفتاة التي احضرتها هل هي حميلة ؟ 
    جين وو : أجل إنها فائقة الجمال . 
    كيم جون : اطوق لرؤيتها . 
    جين وو : عندما يراها الرئيس ستراها وربما ستصبح ملكك ان اجهد نفسك فالعمل .
    كيم جون : اتمنى ذلك لذلك سأجهد نفسي بالعمل . 
    ___________________________________________

    في مكان اخر حيث القلق والاضراب . 

    الاجوما : تلك الفتاة لما لا ترد على هاتفها. لقد بدء اقلق عليها . سأتصل بصديقتها ما كان اسمها اجل سوبين . اين سأجد رقمها سأبحث في غرفة يوني لعلي اعثر على رقم هاتفها . 
    وبعد بحث طويل عثرت على رقم هاتفها . تتصل بها بسرعة لترد عليها سوبين بصوت نائم. 

    سوبين : من معي ؟!! 
    الاجوما : هذه انا سوبين خالة يومي . 
    تستفيق سوبين من نومها . 
    سوبين : اجوما ماذا هناك لما تتصلين في هذا الوقت المتأخر هل يومي بخير. 
    الاجوما : وهذا ما اريد ان أسالك اياه اليست يومي عندك . 
    سوبين بقلق : لا ليست هنا . ووقت عملها انتهى منذ ساعة ونص تقريبا. 
    الاجوما : يا اللهي ماءا افعل انها لا تجيب على هاتفها. 
    سوبين : اجوما لقد بدأ اقلق عليها سأحضر والدي و واتي اليك وبعدها نخبر مركز الشرطة بالامر. 
    الاجوما : حسنا حسنا. 
    وتغلق الهاتف. الاجوما : لما لا تجيبين على الهاتف يومي... !!!!!!! 

    ___________________________________________
    مركز الشرطة الساعة 11:30 قبل منتصف الليل. 

    المحقق : ايعني هناك محتمل انها خطفت . 
    الاجوما : يا اللهي عزيزتي يومي .. رجاءا ايها الشرطي ان تبحث عن ابنتي ارجوك . ويشتد بكائها . 
    سوبين : اجوما رجاءا توقفي عن البكاء ان رجال الشرطة ستبحث عنها لا تقلقي. 
    الاجوما : اتمنى ذلك . يوني حبيبتي لما قد يحصل معك هذا . 

    ___________________________________________

    بوسان الساعة 6:00 صباحا. 
    الشرطة امام المقهى التي تعمل به يومي . 
    المحقق 
    بارك سيو جون : انا المحقق بارك سيو جون اريد ان اسال عن فتاة تدعى جانغ يومي .
    سيرا : أجل لكن وقت عملها في المساء . 
    سيو جون : ان جانغ يومي لم تعد للمنزل هل لديك ادنى فكرة اين قد تكون ذهبت . 
    سيرا : لا سيدي المحقق . لان عندما تنتهي يومي من عملها تعود الى المنزل .! 
    سيو جون : حسنا . لكن الم تلاحظي شيئا غريبا عليها . 
    سيرا : لا كانت تبدو طبيعة ليلة البارحة. لكن لحظة تذكرت شيئا . 
    سيو جون : ما هو ؟؟؟
    سيرا : لقد كان هناك رجل يجلس على تلك الطاولة ويضع قبعة على راسه وكان لون ثيابه جميعها باللون الاسود . وعندما انتهى موعد عملنا لاغلاق المقهى لكن ذلك الرجل لا زال يجلس . وثم تركت يومي تتكفل باغلاق المقهى . 
    سيو جون : اللعنة . على الابحاث الجينائة ان تبحث عن بصامات على تلك الطاولة التي كانويجلس عليها . بسرعة. 
    ___________________________________________

    كوريا الجنوبية سيؤل الساعة 8:00 صباحا . 

    الرئيس سوك : يجب عليك ان تعود الى كوريا . فلدينا الكثير من العمل هنا .. عليك العودة بأسرع وقت . 
    سيهون : حسنا سيدي سأكون في كوريا غدا . 
    ويغلق الخط . 

    ___________________________________________

    أمريكا . شيكاغو . الساعة 3:00 بعد منتصف الليل 

    أبي ارجوك توقف انا لم افعل شيء . ابي توقف ابييي . انا لم افعل شيء . انا لم افعل شيء صدقني لم اقم بذلك ابي توقف ارجوك توقف . 

    يستيقظ سيهون بفزع اثر ذلك الكابوس الذي يراوده دائما . يتنفس الصعداء يشرب كأس الماء الذي بجانيه. 
    سيهون : بتعب . الى متى ستبقى تلك الكوابيس تلاحقني الى متى... 
    ينهض سيهون من فراشه ليغسل وجهه ثم ينزل الى الاسفل ليأخذ زجاجة من الصودا ليفتحها ويبدأ بشربها .. 

    عند حلول الساعة 6:00 صباحا. يأخذ سيهون حقيبته ويتوجه نحو المطار.
    ايها السادة المسافرون الطائرة المتوجه الى كوريا الجنوبية تبقى لها خمس دقائق على الاقلاع ايها السادة المسافرون خمس دقائق تبقى على اقلاع الطائرة اتمنى لكم رحلة موفقة . 
    يصعد سيهون على متن الطائرة ..للتوجه نحو كوريا 

    __________________________________________

    في صباح اليوم التالي في كوريا . ( عم لخبطكم بالوقت لكن في اختلاف بسيط بين الوقت بامريكا وكوريا ) . 

    في الجامعة. 

    مين جون : سوبين . 
    سوبين : اجل ايها الطبيب . 
    مين جون : اريد سؤالك . لم ارى يومي منذ يومين . هل هي بخير . 

    سوبين : عن اي خير تتحدث . وتتنهد 
    مين جون : ماذا هناك سوبين. ما بها يومي . اخبريني . 
    سوبين : سأخبرك . ان يومي مفقودة منذ ثلاثة ايام
    مين جون : ما الذي تقولينه . كيف هذا ومن وهل اخبرتم الشرطة . 
    سوبين : على رسلك فمعظم اسألتك لا نعرف اجابتها لهذا الوقت . اما على اخبار الشرطة لقد قمنا بتبليغ رسمي بقدانها. 
    مين جون : حسنا اذهبي الان . 
    مفقودة من سيكون قد اختطفها . يا اللهي انني عاجز لا اعرف ماذا افعل .. 

    ___________________________________________

    سيؤل الساعة 10:00 . 
    منزل الرئيس سوك . 
    الرئيس سوك : اهلا اهلا . حمد لله على سلامتك . 
    سيهون : شكرا لك . اخبرني ما الامر لما كلبت مجيئي الى كوريا . 
    الرئيس سوك : هناك فتيات علينا بيعهن وانت اصبحت لديك خبرة في ذلك . 
    سيهون : هذا رائع . 
    الرئيس سوك : اجل . اخبرني ماذا حل بالاموال . 
    سيهون : سترسل الى كوريا بعد يومين . 
    الرئيس هذا جميل. 
    الرئيس سوك : اين ستكون الصفقة القادمة . 
    سيهون : ربما نجعلها امريكا .
    الرئيس سوك : امريكا مرة اخرى . 
    سيهون : لكن هذه المرة سنجعلها نيويورك . 
    الؤئيس سوك : حسنا . والان سيأخذ احد رجالي الى مقر الفتيات التي ستبيعهن لتنظر اليهم وتختار من ستأخذها لبيعها. 
    سيهون : حسنا . 

    يخرج سيهون من منزل الرئيس سوك ليركب تلك السيارة السوداء الفاخرة ليقودها احد رجال الرئيس سوك . 
    بعد مرور القليل من الوقت يصل سيهون الى المقر ينزل من السيارة لتبدأ عينها تجول المكان وتتامل بها بعد لحظات يبدا بالتقدم نحو الداخل ليدخل الى مكتب فاخر ليجلس على كرسي كبير فخم من الجلد الفاخر . 
    كيم جون : مرحبا سيدي .. 
    سيهون : اين الفتيات . 
    كيم جون : سيحضرهم جين وو اليك سيدي . هل تريد شرب شيء 
    سيهون : اريد القهوة . 
    كيم جون : حسنا سيدي ستكون عندك بعد دقائق . 
    ___________________________________________

    اسمع احدا يفتح الابواب . ما زلت لا اعرف ماذا يحصل هل انا مخطوفة. لكن لما سأخطف . اقدام تسير وكأنها تيير نحوي . واثناء سيره اسمع اصوات فتيات اخريات يصرخن ويجهشن بالبكاء .صوت صراخ لا افهم لماذا ..ما الذي يحدث. هذا ما كنت افكر به .. يقاطع تلك التساؤولات يدين تفك وقادي وتمسك ذرعي لينفضني لاصبح واقفة . يمسك يدي ويقيدهما من الامام . 

    جين وو : تقدمي واياك والصراخ . 

    لا استطيع الرد عليه بما انني لا استطيع الكلام كتفيت بهمر الدموع من عيني المغطى التي لا ترى شيئا فقط الظلام . 
    اسير بخطواط هادئة مع دفعات من ذلك الرجل لاسير اسرع ممن كنت اسيره من خطواط . 

    تفتح باب غرفة لاقف لكن اشعر بان احد بقف بجانبي هل هو الرجل ام احد اخر . 
    تزال الغطاء عن عيني لارى .......

    يتبع…...

    فقرة الآراء : 

    رأيكم بالبارت ؟

    جزء عجبكم / جزء ما عجبكم ؟

    ماذا سيحدث ليومي ؟

    ما الذي ستراه يومي عندما كشف الغطاء عن عينيها ؟

    ماذا سيفعل سيهون بتلك الفتيات .؟

    توقعاتكم للبارت القادم

    ملاحظة : القصة لم تبدأ بعد لذلك لا تحكمو على الرواية من اولها انو مو حلوة وبتمنى تجاوبو على الاسئلة

    جميع حقوق الملكية تابعة للمؤلفة SUZY لمتابعة صفحة المؤلفة علي الفيس بوك : من هنا
    ,
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع روايات كوريه .

    إرسال تعليق